كراس من 147 صفحة، أصدرته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لمرة واحدة حول الشهيد إسحاق موسى المراغي "أبو جمال" (المعروف باسم اسحق مراغة)، والذي استشهد في سجون الاحتلال بتاريخ 16 تشرين ثاني 1983 جراء التعذيب. في الكتاب نبذة عن حياة الشهيد، وظروف اعتقاله واستشهاده، بالإضافة إلى لائحة الاتهام الموجهة ضده؛ وبيانات وتعازي فصائل الثورة الفلسطينية في السجون الصهيونية، وبعض القصائد والخواطر والكتابات التي تخص الشهيد المراغي.

كراس من 159 صفحة،  يضم فعاليات ذكرى الانطلاقة السابعة عشرة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في العام 1984، ويشمل الكراس كلمة الأمين العام للجبهه الشعبية جورج حبش، وكلمة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني خالد الفاهوم، وكلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي، وكلمة للحزب الشيوعي اليمني ولحزب البعث، وكلمات باقي المشاركين، بالإضافة إلى مجموعة من الصور.

كراس من 40 صفحة، من إصدار لجنة الثقافة والإعلام في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كتبه نايف جراد في العام 1997، ويحتوي على رؤية الجبهة الشعبية لقضية اللاجئين في ظل التسوية، وبعض الاستخلاصات، وملحق حول مشاركة اللاجئين في انتخابات المجالس المحلية.

مادة من 108 صفحة، وهي عبارة عن كراس عن الشهيد عيسى عابد "أبو سريع"، الذي استشهد بتاريخ 20 أيار 2000، وفيها نبذة عن حياته وعمله النضالي وما كتبه رفاقه عنه، بالإضافة إلى صوره قبل استشهاده. 

كراس من 51 صفحة، صدر عن المؤتمر الوطني السادس للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 2000م. يبين "النظام الداخلي" للجبهة الشعبية، من حيث: المبادئ العامة، والمبادئ التنظيمية الأساسية، والعضوية والإجراءات الانضباطية في الحزب، وهيكله التنظيمي. 

كراس من 48 صفحة، صدر عن المؤتمر الوطني السادس للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 2000م. يبين "الوثيقة التنظيمية" للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ويشتمل على رؤية تنظيمية جديدة  لإحياء الديمقراطية الداخلية، وأفكار لتجديد البنية التنظيمية للحزب، وموضوعات أُخرى.

كراس من 153 صفحة، صدر عن المؤتمر الوطني السادس للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 2000م، يوضح الوثيقة السياسية للجبهة الشعبية، ويشمل تحليل ورؤية الجبهة الشعبية لطبيعة المرحلة السياسية، ومعسكري الأعداء والأصدقاء، والبرنامج السياسي، بالإضافة الى مواقف سياسية من العديد من الأطراف المحلية والاقليمية والدولية.

مادة من 97 صفحة، صدرت عن المؤتمر الوطني السادس للجبهة العشبية لتحرير فلسطين عام 2000م، تطرح فيها رؤية بديلة  للعمل السياسي الفلسطيني، وتحاول تقديم مرجعية فكرية لهذا العمل في ظل التناقضات التي تقف في وجه العمل السياسي الفلسطيني، التسوية السياسية للصراع العربي الصهيوني والقضية الفلسطينية، وما يمكن عمله وإعادة صياغته في ظل الواقع الراهن. 

كراس من 250 صفحة، بعنوان "فلسفة المواجهة خلف الفضبان" يروي بعض تجارب التحقيق داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي وسبل الصمود ومواجهة أساليب التعذيب والتحقيق.

كراس يتتكون من 98 صفحة، بعنوان "قتل الوزير زئيفي: أسرار وحقائق ووثائق تنشر أول مرة" وفيه تفاصيل عملية اغتيال الوزير الإسرائيلي رحبعام زئيفي من قبل عناصر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وردود الفعل المحلية والدولية عليها، ويتطرق الكراس إلى تفاصيل عملية اغتيال أبو علي مصطفى، ومجزرة بيت ريما، ومقابلات وبعض قصاصات الجرائد وأمور أُخرى.

كراس من 45 صفحة، بعنوان "كنفاني.. بطل لا ينحني" أصدره رفاق غسان كنفاني في الذكرى السابعة عشر لاستشهاده وفيه نبذة عن حياته العائلية والحزبية، وتواضعه الثوري، ونشاطه الأدبي والصحافي، وموضوعات أُخرى.

كراس يتكون من 43 صفحة، يحتوي على حوار مع الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جورج حبش، يتحدث فيه عن تأسيس الجبهة الشعبية وكيفية انبثاقها عن حركة القوميين العرب، وحول تحول بعض الفصائل داخل حركة القوميين العرب إلى منظمات ماركسية لينينية، ووجهة نظر الجبهة الشعبية حول بعض الأفكار كالأممية والقومية والوحدة، وموضوعات أُخرى.

مادة من 49 صفحة وهي ندوة حوارية بعنوان "الانتفاضة الشعبية الفلسطينية"، أجراها كل من أحمد داود وشهاب العلي من دمشق. نُشرت الندوة في مجلة الهدف بتاريخ 24-12-1989، وفيها أربع مداخلات، أبرز ما جاء فيها: "الانتفاضة فتحت الباب لكي يحتل الخيار الفلسطيني الموقع المباشر في مواجهة الخيار الصهيوني" لجورج حبش؛ "الانتفاضة متواصلة بكل طبقات شعبنا واتجاهاته الأيديولوجية والسياسية" لنايف حواتمة؛ "الانتفاضة بحد ذاتها أكبر من عصيان وطني" لصلاح خلف؛ "المحافظة على الطابع الشعبي للانتفاضة" لسليمان النجاب. 

مادة من 132 صفحة، تضم وثائق المؤتمر الخامس للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المنعقد عام 1993م، وتشمل كلمة الأمين العام د. جورج حبش، والوثيقة النظرية ، والوثيقة التنظيمية، والوثيقة السياسية بالإضافة إلى التقرير التنظيمي للجبهة الشعبية في تلك الفترة.