بيانات ونداءات صادرة عن حركة حماس

بيان وجهته حركة حماس إبان الانتفاضة الأولى إلى المرأة الفلسطينية، تدعوها إلى الصبر والثبات والنضال والتربية الصالحة للأبناء، والحذر من نشر الشائعات.  

بيان صادر عن حركة حماس في شباط 1988م، تدعو فيه الفلسطينيين إبان الانتفاضة الاولى إلى الالتزام في عملهم النضالي بالإخلاص لله، والإعداد لمواجهة الجيش الإسرائيلي والمستوطنين، واتخاذ الحيطة والحذر من الشائعات والتصريحات اللامسؤولة، والصبر والثبات.

أصدرت حركة حماس هذا البيان بتاريخ 14 كانون الأول 1987م إعلانا عن انطلاقتها، حيث أعلنت عن دعمها الانتفاضة الأولى ضد الاحتلال الإسرائيلي، وأن طريق الشعب الفلسطيني هو الاستشهاد والتضحية، وعبرت أيضا عن رؤيتها أن الإسلام هو الحل وهو البديل لمقاومة إسرائيل ومصالحات السلام الجانبية معها أيضا. 

صدر هذا البيان بتاريخ 3 آب 1988م، بمناسبة ذكرى الهجرة، يحيي البيان صمود وثبات الفلسطينيين في وجه الظلم، ويؤكد على رفض حركة حماس الحلول الاستسلامية للقضية الفلسطينية، والتنديد بالحفريات الإسرائيلية في القدس، وتدعو لإضراب شامل، وغير ذلك. 

بيان صادر عن حركة حماس بتاريخ 18 آب 1988م، تستنكر فيه انجرار الفلسطينيين وراء الحلول السلمية للقضية الفلسطينية، وتدعو إلى الوحدة، وإلى الفعل العسكري ضد إسرائيل، وتؤكد على ضرورة تحرير كامل أراضي فلسطين، وتدعو في بيانها إلى إضراب بتاريخ 21 آب 1988م والذي يصادف ذكرى إحراق المسجد الأقصى عام 1969م. 

بيان أصدرته حركة حماس بتاريخ 16 شباط 1988م، تحيي فيه صمود وثبات الفلسطينيين إبان الانتفاضة الأولى، وتستنكر الانجرار وراء الحلول الاستسلامية ووراء الحكم الذاتي، وتبين أن حركة المقاومة الإسلامية حماس تعتبر ساعدا لجماعة الإخوان المسلمين، وتدعو الفلسطينيين جميعا إلى إضراب شامل. 

نداء وجهته حركة حماس إلى المجلس الوطني الفلسطيني التاسع عشر، تدين فيه رضوخ أعضائه للحلول الاستسلامية ومهادنة إسرائيل والاعتراف بها والحل السلمي للقضية الفلسطينية وإحباط الانتفاضة، وتؤكد على مضي الحركة في طريق الجهاد حتى تحرير كل فلسطين.