زاوية رأينا- مجلة فلسطيننا

زاوية رأينا المنشورة في العدد 1 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر تشرين الأول عام 1959، يشير إلى ثبات الشعب الفلسطيني رغم ما كان للنكبة من تبعات وآثار، حيث تشتت الفلسطينيون في بقاع الأرض، وعاشوا في الخيام، وتردت أحوالهم المعيشية والصحية وانتشرت الأوبئة بينهم، إلا أنهم حافظوا على صمودهم حتى ينالوا الحرية والعودة.

زاوية رأينا المنشورة في العدد 2 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر تشرين الثاني عام 1959، بمناسبة ذكرى النكبة تمثل خطابا موجها لأبناء النكبة، وتدعوهم للثورة والعمل الجاد من أجل تحقيق العودة والتحرير، كما تشير إلى ظروف ما بعد النكبة من أوضاع معيشية سيئة ومتدهورة يعانيها الشعب الفلسطيني في الشتات والخيام.

زاوية رأينا المنشورة في العدد 9 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر تموز عام 1960، تدعو إلى حمل السلاح وإعلان الثورة لتحقيق النصر، وتكوين قاعدة انطلاق لتحرير فلسطين من خلال دفع الشعب العربي لخوض المعركة الثأرية المقدسة وتوحيد الجهود وحشد الإمكانيات.

زاوية رأينا المنشورة في العدد 11 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر تشرين الثاني عام 1960، تؤكد على أن وجود كيان فلسطيني هو حق شرعي للشعب الفلسطيني، وأن طريق التحرر لا تكون إلا عبر وجود حكم وطني فلسطيني ثوري، حيث أثبتت الظروف والوعود الدولية عجزها.

زاوية رأينا المنشورة في العدد 13 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر كانون الثاني عام 1961، ترسل نداء للشعب الفلسطيني ليحقق الوحدة الوطنية، ويفجر الثورة المسلحة، كما تؤكد على أهمية بعث كيان فلسطيني ثوري قيادي فاعل.

زاوية رأينا المنشورة في العدد 15 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر آذار عام 1961، تتضمن نداء للشعب الفلسطيني لرفع رايات الوحدة الوطنية، وخوض الثورة المسلحة باعتبارها الوسيلة الوحيدة لتحرير فلسطين.

زاوية رأينا المنشورة في العدد 16 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر نيسان عام 1961، تدعو جيل النكبة إلى الثورة المقدسة التي ستشتعل بالوحدة الوطنية، وتبني فكرة بعث الكيان الحر الثوري من أجل التحرير والعودة.

زاوية رأينا المنشورة في العدد 17 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر أيار عام 1961،  تتحدث عن ذكرى النكبة، آخر فصول تصفية الشعب الفلسطيني من وطنه، وكيف تم التعامل مع القضية الفلسطينية بطريقة سلبية من قبل الدول العربية بعيدا عن الثورة والحل الثوري.

زاوية رأينا المنشورة في العدد 18 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر تموز عام 1961، تنتقد تخاذل الدول العربية وتنازلها عن أرض فلسطين والقضية الفلسطينية، وسلب حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، كما تدعو إلى خوض معركة الحرية وتفجير الثورة الإيجابية الواعية.

زاوية رأينا المنشورة في العدد 32 من مجلة فلسطيننا، الصادر في شهر آب عام 1963، تتناول الأسباب العميقة للنكبة، وتقسيم فلسطين عام 1947، وتؤكد على أهمية الحل الثوري والكفاح المسلح، وتدعو إلى تفجير الثورة المسلحة، وتحقيق الوحدة الوطنية من أجل تحرير فلسطين.

Pages