مضايقات إسرائيلية بحق عائلة سميحة خليل

قصاصة من جريدة الفجر في عددها 248 الصادر بتاريخ 31 تشرين أول 1974 تنشر خبرا عن إبعاد السلطات الإسرائيلية لثلاثة مواطنين من الضفة الغربية إلى الأردن، من بينهم ساجي خليل، ابن سميحة خليل، قبل أن تنتهي فترة محكوميته البالغة 8 سنوات في السجون الإسرائيلية.

مادة من صفحتين، تضم رسالة من سميحة خليل إلى مدير سجن نابلس المركزي بتاريخ 27 كانون ثاني 1973 تطلب منه تسليم الدواء لابنها ساجي خليل الذي يعاني من الأميبيا بعد أن رفضت إدارة السجن إعطاءه علبة الدواء، بالإضافة إلى فاتورة من مكتبة المحتسب بالقدس مقابل شراء كتابين للأسير ساجي خليل، قام الصليب الأحمر بتسديد ثمنهما.

رسالة من صفحة واحدة، مرسلة من متضامن فرنسي إلى الحاكم العسكري لرام الله بتاريخ 20 شباط 1984 وفيها احتجاج على استمرار منع سميحة خليل من السفر إلى الأردن لرؤية أبنائها.

قصاصات من جرائد فلسطينية، الأولى من جريد صوت الحق والحرية الصادرة بتاريخ 10 حزيران 1994 تنشر خبرا عن قيام السلطات الإسرائيلية بإعادة إبعاد ساجي خليل والذي دخل إلى فلسطين بموجب تصريح بعد عشرين عاما من الإبعاد، والثانية قصاصة من جريدة القدس بتاريخ 9/6/1994 تنشر استنكارا على لسان سميحة خليل في أعقاب إبعاد ابنها

رسالة من صفحة واحدة، مرسلة من المستشار القضائي للجيش الإسرائيلي إلى المحامي رجا شحادة بتاريخ 26 نيسان 1990 يبلغه فيها عن عدم ممانعة السلطات الإسرائيلية قدوم أبناء سميحة خليل إلى فلسطين لزيارة والدتهم.

بيان للرأي العام من صفحة واحدة، صادر عن سميحة خليل بتاريخ 8 حزيران 1994 في أعقاب إبعاد ابنها ساجي عن فلسطين للمرة الثانية.

مادة من صفحتين، وهي عبارة عن رسالتين؛ الأولى من جيمس زغبي، الناشط اللبناني في اللجنة العربية الأمريكية لمناهضة التمييز، إلى مكتب حقوق الإنسان لدى الإدارة الأمريكية يحتج فيها على قيام إسرائيل بمنع سميحة خليل من السفر إلى الأردن لرؤية أبنائها، ورسالة بنفس المضمون موجهة إلى السفير الإسرائيلي في واشنطن.

مادة من 6 صفحات، وهي عبارة عن خمس رسائل احتجاج مختلفة موجهة من ناشطين فرنسيين إلى الحاكم العسكري الإسرائيلي لرام الله بين 28 كانون ثاني و 7 نيسان 1984، احتجاجاً على عدم سماح السلطات الإسرائيلية لسميحة خليل بزيارة أولادها في الأردن.

رسالة من صفحة واحدة، مرسلة من سلامة خليل إلى مدير سجن نابلس المركزي بتاريخ 12 أذار 1973 يطلب منه نقل ابنه إلى سجن رام الله المركزي ليسهل عليه زيارته.

مادة من 10 صفحات، وهي عبارة عن عريضة احتجاج موقعة مع عشرات المتضامين الفرنسيين وموجهة إلى الحاكم العسكري لمدينة رام الله في العام 1983 للتضامن مع سميحة خليل في أعقاب منعها المستمر من السفر إلى الأردن لزيارة أولادها.

Pages