الحركة الأسيرة الفلسطينية- من ملفات محمد ميعاري

رسالة من صفحة واحدة مكتوبة بخط اليد، مرسلة من أسرى سجن نفحة الصحراوي إلى عضو الكنيست محمد ميعاري بتاريخ 22 تشرين أول 1989 يشرحون فيها معاناة الحركة الأسيرة وأوضاع الأسرى في سجن نفحة ويطلبون منه التدخل لتحسين ظروفهم المعيشية.

رسالة من 3 صفحات مكتوبة بخط اليد، أرسلها أسرى سجن نفحة الصحراوي إلى مدير مصلحة السجون الإسرائيلية الجديد غابريئل عمير في العام 1991،  يهنئونه فيها بمنصبه الجديد ويعرضون أمامه طلباتهم واحتياجاتهم لتحسين ظروفهم المعيشية ويدعونه إلى القيام بزيارة إلى سجن نفحة.

مادة من 4 صفحات مكتوبة بخط اليد، وهي رسالة من الأسرى في السجون الأسرائيلية بتاريخ 14أيار 1991 إلى محمد ميعاري وأعضاء كنيست آخرين، حول الظروف القاسية التي يعاني منها الأسرى في السجون الإسرائيلية، ويطالبون بحقوقهم المشروعة في حياة كريمة داخل السجن.

مادة من 3 صفحات مكتوبة بخط اليد، وهي رسالة من أسرى معتقل جنيد بتاريخ 11 حزيران 1987، يتناول فيها الأسرى أوضاعهم داخل المعتقل والسياسة القمعية الممارسة عليهم والتي على إثرها خاضوا الإضراب عن الطعام والذي استمر 3 أسابيع، ونتيجة لإستمرار الإجراءات القمعية والإستفزازية  بعد فك الإضراب و تذكر الرسالة خطوات تحذيرية حتى تطبيق ما تم الإتفاق عليه.

مادة من صفحة واحدة مكتبوبة بخط اليد، وهي رسالة من أسرى سجن مجدو بتاريخ 7 كانون ثاني 1992 إلى أعضاء الكنسيت العرب حول ظروف الاعتقال ويصفون هجوم إدارة السجن عليهم وقمعهم بتاريخ 5 كانون ثاني 1992 في أعقاب احتفالهم بعيد الثورة الفلسطينية.

رسالة من صفحة واحدة مكتوبة بخط اليد، مرسلة من أسرى سجن مجدو إلى محمد ميعاري بتاريخ 5 أيار 1990 يشرحون فيها معاناتهم وظروف معيشتهم داخل الأسر.

مادة من صفحة واحدة، وهي عبارة عن رسالة موجهة من أمهات الأسيرات والأسرى في السجون الإسرائيلية إلى ياسر عرفات وإسحق رابين، مرسلة بتاريخ 8 تشرين ثاني 1994، تعبر فيها الأمهات عن خيبة أملهم الشديدة من تجاهل مسيرة السلام واتفاقيتي أوسلو والقاهرة قضية أبنائهم الأسرى ومعاناتهم، ويطالبون بحل قضية الأسرى.

مادة من صفحتين، الأولى رسالة مكتوبة بخط اليد، ومرسلة من وفد من آباء وأمهات المعتقلين الإداريين في بيت ساحور إلى المحامي محمد ميعاري بتاريخ 15 حزيران 1988 يطالبون فيها بترتيب لقاء يجمعهم مع أعضاء الجبهة التقدمية في الداخل لشرح معاناة أسراهم. وفي الصفحة الثانية قائمة بأسماء المعتقليين الإداريين من بيت ساحور والمحتجزين في سجن "أنصار3".

مادة من 4 صفحات، وهي عبارة عن رسالة موجهة من الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية إلى رؤساء دول مثل ميخائيل غورباتشوف  وجورج بوش  ومنظمات دولية  كالصليب الأحمر ويصفون فيها ظروفهم الاعتقالية ويطالبون بتشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق داخل المعتقلات الإسرائيلية والمساهمة بالعمل على إطلاق سراح المعتقلين المرضى والمعتقلين الإداريين دون قيد أو شرط ويؤكدون على عدالة قضية الشعب الفلسطيني.

رسالة من صفحتين مكتوبة بخط اليد، أرسلها عدنان الضميري - ممثل معتقل أنصار 3 - في سجن النقب إلى محمد ميعاري في الحركة التقدمية بتاريخ 22 أيلول 1988 يشرح فيها ظروف الاعتقال الإداري والضغوط النفسية التي تمارسها إدارة السجون والمخابرات الإسرائيلية على الأسرى الفلسطينيين.

Pages