مادة من 4 صفحات، تتضمن تقرير حول زيارة أعضاء الكنيست العرب لمعتقل أنصار 3 في تاريخ 2 نيسان 1991، مطالبين بإطلاق سراح الأسرى الأمنيين وتحسين الظروف المعيشية للأسرى داخل السجون الإسرائيلية،حيث التقوا بوفد من المعتقلين ممثلين لكافة الفصائل تناولوا فيها أهم المطالب الحيوية للأسرى، مثل: تدني مستوى العلاج الطبي، وزيارات الأهل والأقارب، ونوعية وكمية الطعام، والكتب والصحف.

مادة من 10 صفحات، وهي عبارة عن رسالة من عضو الكنيست محمد ميعاري إلى وزير الجيش الإسرائيلي إسحاق رابين  بتاريخ 7 حزيران 1988، يتحدث فيها عن الأوضاع غير الإنسانية للأسرى في معتقل أنصار 3، والتي تشمل أوضاع الخيام، والاغتسال، والطعام، والصحة، والكتب والجرائد، والزيارات العائلية، والصلاة، وفي آخر ثلاث صفحات رد تبريري من وزير الجيش على رسالة ميعاري يبرر فيها أن أوضاع الأسرى بكل ما ذكر هي مدروسة ولا يوجد فيها أي خلل.

مادة من 5 صفحات، وهي عبارة عن دعوة بتاريخ 5 تموز 1984 لحضور الاجتماع الأول الذي حددته اللجنة التحضيرية لإقامة جمعية حقوق المعتقل بتاريخ 23 تموز 1984 لتداول وإقرار النظام الداخلي لجمعية حقوق المعتقل، والتي تم تأسيسها للنظر في أوضاع المعتقلات الإسرائيلية وتجاوزات حقوق الإنسان فيها، وأوضاع الأسرى الفلسطينيين فيها. 

رسالة من صفحتين مكتوبة بخط دقيق (كبسولة) ومرسلة من أسرى سجن الجنيد إلى المحامي محمد ميعاري بتاريخ 24 تشرين أول 1985 تشرح حالة الأسرى الصحية وظروف معيشتهم

مادة من صفحة واحدة، هي عبارة عن رسالة (كبسولة) مرسلة بتاريخ 19 أيلول 1994 من مجموعة من أسرى الداخل في السجون الإسرائيلية إلى محمد ميعاري ويطلبون المساعدة في تشكيل جبهة وطنية عريضة للنهوض بواقع الشعب الفلسطيني بشكل عام ومناطق الداخل المحتل بشكل خاص بعد توقيع اتفاقية أوسلو 

مادة من صفحة واحدة، وهي كبسولة مرسلة من أسرى داخل فلسطين المحتلة 48 إلى محمد ميعاري بتاريخ 7 تشرين الأول 1994، ييشرحون فيها الاعتداءات التي يتعرضون لها والحياة القاسية التي يعيشونها، ومدى استيائهم من موقف القيادة الفلسطينينة ممثلة بالوفد المفاوض في إطار توقيع معاهدة السلام مع إسرائيل ويعلنون عن نيتهم خوض إضراب مفتوح عن الطعام.

رسالة من صفحة واحدة مكتوبة بخط دقيق (كبسولة)، مرسلة من "أسرى دولة فلسطين المحتلة" في سجن عسقلان إلى محمد ميعاري عن القائمة التقدمية للسلام والمساواة في تشرين ثاني 1989 يشرحون فيها ظروف حياتهم داخل الأسر، والمعاملة العنصرية التي يتلقونها من إدارة السجون الإسرائيلية.

مادة من صفحتين مكتوبة بخط اليد، و هي رسالة من أسرى معتقل شهداء حمام الشط نابلس القديم، يصفون فيها الأوضاع الصعبة التي يعيشها الأسرى داخل جميع السجون الإسرائيلية، والاعتداء على الأسرى، ويقررون الدخول بإضراب عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم.

مادة من صفحة واحدة مكتوبة بخط اليد، وهي عبارة عن رسالة من أسرى الداخل المحتل بتاريخ 22 شباط 1996، إلى أعضاء التجمع الوطني الديمقراطي على رأسهم عزمي بشارة، ورجا إغبارية ومحمد ميعاري، تتضمن الرسالة تحية وشكر لاهتمامهم بقضية الأسرى عموماً وأسرى الداخل خصوصاً، وتركز رسالتهم على ضرورة اعتبار قضيتهم قضية سياسية لا قضائية، ويجب أن تكون جزء من العهد الجديد ألا وهو الحل السلمي، وتتطرق لأهمية محطة الأنتخابات وأنها أملهم الأخير في حل قضيتهم.

مادة من 4 صفحات مكتوبة بخط اليد، وهي عبارة عن رسالة من أسرى حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، يصف فيها الأسرى الأوضاع الصعبة والظروف المعيشية السيئة التي يمر بها المعتقلين داخل السجون الأسرائيلية، ويوجهوا دعوة لفضح الممارسات والسياسة الإسرائيلية داخل المعتقلات.

رسالة من صفحة واحدة مكتوبة بخط اليد، مرسلة من أسرى سجن نفحة الصحراوي إلى عضو الكنيست محمد ميعاري بتاريخ 22 تشرين أول 1989 يشرحون فيها معاناة الحركة الأسيرة وأوضاع الأسرى في سجن نفحة ويطلبون منه التدخل لتحسين ظروفهم المعيشية.

رسالة من 3 صفحات مكتوبة بخط اليد، أرسلها أسرى سجن نفحة الصحراوي إلى مدير مصلحة السجون الإسرائيلية الجديد غابريئل عمير في العام 1991،  يهنئونه فيها بمنصبه الجديد ويعرضون أمامه طلباتهم واحتياجاتهم لتحسين ظروفهم المعيشية ويدعونه إلى القيام بزيارة إلى سجن نفحة.

مادة من 4 صفحات مكتوبة بخط اليد، وهي رسالة من الأسرى في السجون الأسرائيلية بتاريخ 14أيار 1991 إلى محمد ميعاري وأعضاء كنيست آخرين، حول الظروف القاسية التي يعاني منها الأسرى في السجون الإسرائيلية، ويطالبون بحقوقهم المشروعة في حياة كريمة داخل السجن.

مادة من 3 صفحات مكتوبة بخط اليد، وهي رسالة من أسرى معتقل جنيد بتاريخ 11 حزيران 1987، يتناول فيها الأسرى أوضاعهم داخل المعتقل والسياسة القمعية الممارسة عليهم والتي على إثرها خاضوا الإضراب عن الطعام والذي استمر 3 أسابيع، ونتيجة لإستمرار الإجراءات القمعية والإستفزازية  بعد فك الإضراب و تذكر الرسالة خطوات تحذيرية حتى تطبيق ما تم الإتفاق عليه.

مادة من صفحة واحدة مكتبوبة بخط اليد، وهي رسالة من أسرى سجن مجدو بتاريخ 7 كانون ثاني 1992 إلى أعضاء الكنسيت العرب حول ظروف الاعتقال ويصفون هجوم إدارة السجن عليهم وقمعهم بتاريخ 5 كانون ثاني 1992 في أعقاب احتفالهم بعيد الثورة الفلسطينية.

Pages