قصاصات من جرائد إسرائيلية مختلفة صدرت بتاريخ 18 شباط 1988 تتناول علاقة القتلى الفلسطينيين الثلاثة في ليماسول بسفينة العودة ومنظمة التحرير الفلسطينية.

قصاصة من جريدة "حدشوت" الإسرائيلية بتاريخ 11 شباط 1988 تنشر خبراً حول مؤتمرات صحفية عقدتها  منظمة التحرير الفلسطينية تعلن فيها أن إسرائيل تهدد حياة قبطان سفينة العودة.

مادة من قصاصة من جريدة هآرتس الإسرائيلية بتاريخ 11 شباط 1988 تنشر خبراً بقلم توم سيغيف يقارن فيه بين حياة المعاناة  في المخيمات الفلسطينية وبين حياة البذخ التي يعيشها مسؤولي منظمة التحرير الفلسطينية والقائمين على سفينة العودة في أثينا.

قصاصة من جريدة يديعوت أحرونوت بتاريخ 18 شباط 1988، تنشر خبراً عن المبعدين والصحفيين أثناء مغادرتهم لأثينا في أعقاب تفجير السفينة العودة، حيث أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية تأجيل الإنطلاقة إلى إشعار آخر.

قصاصة من جريدة هآرتس الإسرائيلية بتاريخ 14 شباط 1988 تنشر خبراً عن بدء الصحافيين بالتذمر لانتظارهم طويلاً في أثينا دون أن يعرفوا مصير سفينة العودة وموعد انطلاقها.

العدد 105 من جريدة الوطن الصادر بتاريخ 12 شباط 1988 ينشر على صفحته الأولى خبراً عن لقاء بين وفد القائمة التقدمية للسلام ممثلاً بمحمد ميعاري وبين المبعدين المشاركين في سفينة العودة، وتصريحات الطرفين حول اقتراب موعد انطلاق السفينة.

مادة من صفحتين، وتحتوي على كلمة بسام أبو شريف ومحمد ميعاري في مؤتمر صحفي قبل انطلاق السفينة يعلنون فيه أن موعد الإنطلاق سيكون بتاريخ 15 شباط 1988. وفي الصفحة الثانية قصاصة من جريدة "هآرتس" الإسرائيلية بتاريخ 14 شباط تتضمن خبراً حول المؤتمر الصحفي.

بيان من صفحة واحدة، صادر عن مجموعة الصحافيين والفنانيين المشاركين في سفينة العودة، يشجبون فيه الضغوط الإسرائيلية والأمريكية على البحّارين والحكومة اليونانية لمنع انطلاق سفينة العودة.

مادة من 11 صفحة مكتوبة بخط اليد، وهي تفريغ للتسجيلات التي تثبت مشاركة ميعاري في مؤتمرات صحفية تتعلق بسفينة العودة. وقد قام الشرطي الإسرائيلي جيل كاسمان بتقديمها إلى لجنة الكنيست بتاريخ 6 آب 1989 بناء على طلب الأخيرة أثناء بحث ملف رفع الحصانة عن ميعاري باعتباره نائباً في الكنيست الإسرائيلي.

مادة من 3 صفحات، وهي عبارة عن قصاصات جرائد متنوعة مأخوذة من "حدشوت" و"يديعوت أحرونوت" و"معاريف" بتاريخ 14 شباط 1988 تنشر أخباراً عن الجدل بين منظمة التحرير الفلسطينية والمسؤولين عن السفينة يتعلق بمسار ومحطات توقف السفينة، وموعد انطلاقها الرسمي.

قصاصة من جريد "هآرتس" الإسرائيلية تنشر خبراً حول تأجيل انطلاق السفينة إلى موعد غير معلوم نظراً إلى ضرورة توخي السرية في ظل ارتفاع تهديدات يتسحاق شامير وشمعون بيرس على حياة المبعدين. والخبر يحتوي على صورة للمطران كابوتشي والمطران جايو الذين سيبقيا في أثينا ولن يصعدا على متن السفينة كما كان مقررا في السابق.

مادة من 3 صفحات ، وهي عبارة عن قصاصة من جريدة اسرائيلية بتاريخ 19 شباط 1988 تنشر خبراً عن صاحب السفينة سولوميندس وتدعي وجود علاقات تجارية سابقة بينه وبين إسرائيل قبل أن يتجه الى م. ت. ف. ويعرض خدماته لنقل المبعدين لقاء مبلغ مالي صخم.

قصاصة من جريدة هآرتس بتايخ 19 شباط 1988 تنشر مقالة بقلم توم سيغيف حول خسائر منظمة التحرير الفلسطينية بعد تفجير سفينة العودة، ويشمل الخبر صوراً لريموندا الطويل والأب كابوتشي.

قصاصة من جريدة معاريف الإسرائيلية بتاريخ 16 شباط 1988 تنشر خبراً عن قبطان السفينة التي تم تفجيرها، والذي يتحدث عن تاريخ السفينة وكيف وصلت الى أثينا لنقل المبعدين الفلسطينيين.

قصاصات من جرائد إسرائيلية منوعة بتاريخ 16 شباط تنشر أخباراً عن تفجير سفينة العودة وتعطيلها، ووفاة ثلاث شبان فلسطينيين بظروف غامضة الأمر الذي أدى إلى تأجيل رحلة السفينة إلى أرض الوطن.

Pages